اهلا وسهلا بكم في دردشة شات دلع فلسطين

ان خدمتنا هي متميزة والافضل في كل الشات الكتابي الموجود في الدول العربيه فنحن نسعى للتواصل بين كل الدول العربيه في مكان واحد وهو شات دلع فلسطين وقد خصصنا لاجلكم كل الوسائل الترفيهيه مثل خدمة راديو دلع فلسطين والكثير الكثير من اجلكم ونسعى دائما في التطوير من اجل ارضائكم وراحتكم فان زيارتكم لنا تهمنا.

للتواصل
|للتواصل مع الادارة عبر السكايب : ============================ كرماوي: mc.krmawy ============================== علوووش : dal3_122
شات دلع فلسطين
منفذ للايجار
....
0
admin
24, مارس 2015
3959
0
رواية i need y.o.u 0 3959

المهم الرواية في واتباد حق الروايات و إلي تحب دايركشن بعد ..
المهم إستمتعوا مع البارت .
مو طويل لأنه بداية .
-حسنا اخبريني ما إسمك مجددا ؟؟

قال وهو يمسك بورقته وقلمه و يحدق بي بحزم ...

يا إلاهي الرحمة ما المشكلة التي اوقعت نفسي بها بحق الجحيم ...

- حسنا ما إسمك ؟ّّ

قال وهو ينظر لي تحت نظاراته التي تشعرني بالإشمئزاز ...

- كاتي !!

قلت بصوت عال لعل هذا العجوز يسمع ..

- لست اصما ..

نبه و هو يدون إسمي على دفتره ذاك ...

- اسفة لم الحظ ذلك

نظر لي بغضب كاد او يتفوه بالتفاهات و التهديدات لولا قاطعه احد الفتيان

- سيدي احد رجال الشرطة يريدونك أن ترى شيئا ..

قال ذلك الفتى فنظر لي و قام بتحريك نظارته بيده ثم قال منبها للفتى- إياك ان تتحرك هذه الفتاة من هنا سمعتني ؟؟

أومئ له برأسه فذهب ...

نظرت له وقلت - أنت شرطي؟؟؟

حسنا شكله يبدوا صغيرا قليلا ..

نظر لي بطرف عينه وقال - ما شأنك انتي عليك إلتزام الصمت ...

ضحكت بسخرية و ابعدت نظري عنه لارى كل سيارات الشرطة تلك التي تصتف في المكان _أمي ستقتلني ..

قلت و انا انظر لكل سيارات الإسعاف الذاهبة و القادمة ..

- زين !!

قال احد الرجال وهو ينادي ....

إلتفت ذاك المدعو زين له هل إسمه زين إنه إسم غريب بالنسبة له ..

- نعم

- إذهب للمنزل ساعود بعد أن احقق في الامر قد اتأخر لا تنتظرني ...

رحل زين وهو يقول - لم اكن انوي ذلك بكل حال ...

نظر لي الشرطي - إذا كاتي على ما اعتقد انه إسمك ..

- كم عمرك ؟؟

قال وهو ينظر لي لكن نظراته لم تكن مثل زميله حازمة بل كانت هادئة و عادية ..

تأففت - 20

إبتسم - أنتي صغيرة لما تتورطين بالمشاكل ..

ابعدت نظري عنه متجاهلتاهذه التفاهة نظرت لخطيبة مارك تبكي بحرقة يا إلاهي لما انا شاردة الذهن لقد مات قبل قليل في الحريق

لما اشعر بالذنب اشعر اني مخطئة في حقها هي ايضا ..

- إنها مسكينة ..

قال الرجل وهو ينظر لها إلتفت له - هذه ليست مشكلتي

- لكن الن تذهبي لتواسيها قليلا

- لا يهمني امرها اخوها موجود لمثل هذه الحالات .

قلت و انا ادعي البرود تماما مع اني اود ان ابكي ان اصرخ اعلى صوت على موت مارك

لقد مات لا اصدق حتى كيف مات ...

دقائق حتى رايت الإسعاف يركضون وهم يحملون شخصا مغطى بشرشف ابيض - يا إلاهي ..

قلت و انا انظر لهم وقفت و ركضت مسرعة لاراه ..

وضعوه على الارض و وجهه مغطى بالشرشف - يا إلاهي ..

قلت و انا انظر له لقد شعرت بدموعي بدات تتساقط على خدي انا اشعرأن قلبي يعتصر من الالم ..

امسكت بالشرشف لارفعه عنه ببطء ..

- لا لا يا إلاهي ..

قلت وانا ارفع الغطاء ببطء لارى وجهه المحترق و جسده الذي تآكل من النار ..

بكيت بحرقة و انا انظر له...

إبتعدت عنه ببطء لاشعر بذاك الشرطي يمسك بي - انت بخير انسة كاتي ..

لكني دفعته بقوة - ابتعد عني ..

قلت و انا ابكي يا إلاهي لما هو بالذات لما هو ..

عندها رايت خطيبته تبكي و هي تنظر له بيما امسك بي الشرطي - انسة كاتي تعالي و إجلسي قليلا ..

إنصعت لامره و جلست على عتبة الطريق ..

نظر لي و تنهد - انا اسف ..

لكني تجاهلته فاكمل- اريد رقم والدتك لنتصل بها ..

- لا تتصل بها

- لما ؟؟

- لانها ستزيد الطين بلة ..

- انستي يجب علينا إبلاغ ولي امرك بما حدث

- لا تتعب نفسك بالإتصال لن ياتيا على اي حال..

- انتي فقط اعطيني الرقم ..

حسنا قلت واعطينه رقم والدتي لكي يتصل بها إبتعد عني ليتصل بها بينما شعرت بالدوار و الغثيان من كل ماحدث الإزعاج اصوات السيارات و الإسعاف و سيارات الإطفاء كل ذلك يؤلمني يا ليت الوقت يرجع لكي أستطيع إنقاذه - يا إلاهي الرحمة ..

قلت بعد ان وضعت راسي بين يدي ..

- إنها مشغولة ..

قال لي عندها رفعت نظري و ضحكت بإستهزاء - يا للمفاجااة ..

امسك ببطاقة من جيبه وقال - خذي هذه البطاقة لنتصل بك في اغلب الاحيان لنتحرى عن القضية ..

- هل تظنون اني متهمة

- في الحقيقة نعم

- هل تمزح ؟؟

- لا و الان يمكنك العودة لمنزلك إذا اردتي..

نظرت للبطاقة بغضب لارى إسم الشرطي في وسطها - جواد مالك ؟؟

قلت و انا انظر للورقة ..

هل هو برطاني ؟؟؟ إسمه غريب ؟؟؟

رميت البطاقة في الشارع و إستقليت سيارة اجرة لاتمكن من العودة للمنزل على الاقل ..
دخلت المنزل و التعب قد أنهك جسدي ..

نظرت لي الخادمة وقالت - أنسة كاتي لقد تأخرت والدتك ستعود بعد قليل ..
-لا يهم ..
-أنستي هل أحضر لك العشاء ؟!
-لا ..
قلت و أنا أخلع معطفي ..
صعدت لغرفتي و لا أزال مكسورة مما حدث ..

خلعت فستاني البراق و غالي الثمن رميته أرضا و دخل الحمام ..

نظرت لنفسي في المرآة لأرى أن الدموع قد رسمت خطوطا سوداء على وجهي ..

غسلت وجهي من المكياج و رفعت شعري ..

دخلت إلى الحوض بعد أن ملئته بماء دافئة ..
دخلته و أغمضت عيني ..

آه نسيت أن أعرفكم بنفسي أنا كاتي أبلغ من العمر 20 سنة بعد أسبوع سيكون يومي الأول في الجامعة ...
أنا أنحدر من عائلة غنية والدي يملك شركات تمويل و أمي كانت عارضة أزياء لكن الأن هي مصممة..

هذه حياتي رئيتموها قبل قليل مليئة بالمصائب و هذه إحدى مصائبي التي تورطت بها " جريمة قتل "
ياللسخرية ..
دقائق حتى سمعت صراخ والدتي بالاسفل - كاتي أين أنت إنزلي حالا ..

وش توقعاتكم ..
و وش رايكم بالرواية .
أتمنى تشجعوني في روايتي ابي حماس عشان انزل البارت الثاني ..
يلا كومونات و شكرا ..
Eyzo-30
الرواية موجودة بواتباد و مكتملة لين البارت 12 أتوقع .

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري

إذا أعجبك هذا الموضوع فقد تعجبك أيضا هذه المواضيع المشابهة

الاهداءات
  • من (الئطه البيضه): كيف فينا ندردش
  • من (الئطه البيضه): كيفكم حابه كون معاكم بهاد لتشات
  • من (مجدى): ممكن نعرف على اى بنت
  • من (خليل): مرحبااااا
  • من (خليل): مساءء الخيررر
  • من (خليل): مساء الخيرر يا حلوين
  • من (اموره وبيلبقلي الدلع): مسا الورد والفل لالكم كلكم
  • من (اميره): مرحبا
  • من (اميره): مرحبا
  • من (مٌرآمٌ): مٌٍسَآٍءآٍلٍّخًٍيِرًٍ
  • من (سما): مساء الورد
  • من (ام ملك): مرحبا
  • من (نوسه): نوس
  • من (نوف كرميله): سلام عليكم انا معجبه فيكم واهديكم الإعجاب لكل الموجودين
  • من (az3r): هلووووو